ديلان توماس – النور يبزغ حيث لا شمس تشرق

النور يبزغ حيث لا شمس تشرق

حيث لا بحر يجري، مياه القلب

تدفع في تياراتها:

وأشباح مفارقة تسطع رؤوسها كديدان متوهجة،

أشياء النور

تنفذ عبر اللحم حيث لا لحم يكسو العظم.

شمعة في الحقوين

تدفئ الشباب وبذرته وتحرق بذور الكهولة:

حيث لا بذرة تثار،

تتفتح ثمرة الإنسان وسط النجوم

كثمرة تين متألقة

حيث لا جسد ينمو، تبرز الشمعة شعرها.

.

الفجر يبزغ خلف العيون:

من قطبي الجمجمة وأخمص القدمين ينساب

الدم العاصف كالبحر:

بلا سياج، بلا أوتاد، تنبجس آبار

السماء إلي العمود

كاشفة في بسمة زيت الدموع.

.

الليل يدور في المآقي

كقمر مظلم، حد الأرضين:

النهار يضيء العظم

حيث لا يوجد برد، تخلع العواصف الهزيلة

عباءاتها الشتوية،

غشاء الربيع معلق من الجفون..

.

النور يبزغ علي الأنصبة السرية،

علي رؤوس الفكر حيث تفوح رائحة الأفكار في المطر،

حين يموت المنطق

ينمو سر التراب خلال العيون

ويقفز الدم في الشمس

ويترنح الفجر فوق الحصص البائدة.

*

ترجمة: محمد هاني عاطف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى