رسالة الرجل الميت إلى أرملته الحزينة – جو بولتون.

 

 

 

تمايلٌ واحد لعضلة الدم في دماغي السكران
من حصة أوكسجينه الأخيرة، وأتذكر كل
ما ينبغي لي تذكره. كنتُ غارقًا إلى ما
فوق رأسي في الشفق. في البعيد، كانت
أبنية حجرية ضخمة تتورم بالعتمة.
وجهكِ، أبيضَ وملحاحًا بين الظلال، كان
توليفة من الآلام الانسانية. أنا مرتاح الآن،
بعد كل أعوام البحث عن مكان لأستلقي
فيه. وإذ أتأمل النجوم ترعى طوال الليل
في السواد الأزرق، أصير أجمل من أن
يتعرف إليَّ أحد.

ترجمة: جمانة حداد.

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق