روزا أوسليندر – أعرف فقط

تسألني، ماذا أريد

لا أعرف….

ولكن الذي أعرفه، فقط،

بأن الحلم في داخلي يقودني

وأنا هائمة بين السحب.

أعرف فقط، بأنني

أحب بشر

جبال وحدائق البحر.

أعرف فقط،

كثيرين من الموتى

يعيشون في داخلي

أتقبل تلك اللحظات في داخلي

وأعرف فقط،

إنها لعبة زمنية

في ذهاب وإياب.

منحنى

هل أنت راض

لا… أبدا… أبدا

أنا منحنى

ذلك الذي يقود

إلى الأسرار

هناك

يسكنون

إخوتي الأموات

نحن نأكل الملح

ونشرب عوالم سائلة

بشر

يتجولون في عيوننا

حبا وخوف

هي الجنة

مـاذا

ماذا

يجب علي أن أهدي إليكم

غير ألأزهار المتفتحة

وحروف أوراقي الحزينة

أنا أنتمي إلى حروفي

التي تنتمون أنتم إليها.

*

ترجمة: قاسم طلاع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى