سعيد العساسي – جبل طارق أو تحولات يوسف إبن تاشفين

5aa2a89d63d011c26b627a956d6c3473 سعيد العساسي - جبل طارق أو تحولات يوسف إبن تاشفين
أحمل جبل طارق
خطبة عصماء..
تدوي وراء البحر المتوسط في السطور
و جيشاً أرفع به ضيم المغلوب
و بيارق ترفرف و رماحا وثنية
أنثرها شذرات فترتمي الأندلس
في ندائه قيامة من جذور..

أحمل جبل طارق
غصة في صدري
و غيمة تظللني من شمس سرمدية
أكلم التاريخ المزور
و بيت الشعر المدور
و أبحث عن الفردوس المفقود
يقودني حدس الماء إلى سجني في مغارة هرقل
فيخرج لي العقل..!
و أبدأ الغناء ممتزجا بالعواء
أردد وراء الليل المتهور
ما كان
و ما لم يكن
و ما سوف يكون

أيتها الأرض التي تيبست فيها دماء الغدر و الغرباء
و جحافل التتار..
أيتها السنابك المرتجة الأصداء
هذا أوان الفتك و اللا انتظار..

سليبة سبتة..
كئيبة مليلية..
من يوقف الزحف إلى سفح الجبل المبتلى؟
من يقتفي أثر السفن في ماء البحر المحلى؟
و يهتدي مثلي بالنار الأولى؟
أيتها العدوة اﻷبية
أيتها الجنة الشقية
أ كتب اللقاء و الوداع علينا، كتب السؤال
عن هذه الأرض التي تشيخ فيها الأنهار
و تذبل فيها دموع الصغار

قلت: لا تكترث للجنون
و للحب المجنون
فهذه الأرض زاهية بالمجون
و بشتى أنواع الفنون.

عدت إلى سبتة بعد أن خرج منها أبو العباس السبتي
أحمل بن زياد في النعش
و ماتبقى من أوراق إبن رشد في مخلاة حماري..
تطاردني أفكاري و أوهام الحياة
و تحاصرني مرافئ النجاة..

من يوقف الزحف؟
و كل ما نعشقه يلاقي حتفه إذا ما اشتد القصف..
من يؤجج نار الصمت؟
من يكتب في دفتر الماء عن ولادة الريح؟
من يصرخ في وجه الظل؟
و يصيح…
ليسقط القناع
ليسقط الجدار
و لتسقط عصور الأنوار.

سعيد العساسي – بمفردى

بمفردي أكتب بدم بارد كقاتل مأجور. بمفردي كنت أقف أمام المرآة لا أنتظر أحدا ليدلني على نفسي. بمفردي أعجن خبز

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.