فيديريكو غارثيا لوركا – انتحار

( ربما لأنه لم يتقن هندسته ورياضياته..)

*

في العاشرةِ ذات صباح

نسي الشاب.

.

قلبه كان يمتليء سريعاً

بالأجنحة المكسورةِ والأزهار الورقية.

.

حاولَ التركيز على فمِه

لكن كلمة واحدة صغيرة بقيت.

.

عندما خلع قفازيه

سقط رماد دقيق ونحيل من كفيه.

.

من فوقِ الشرفةِ .. رأى برجاً

وأحسَ بأن نفسَه تلك الشرفة وذاك البرج.

.

وبالطبعِ لاحظَ كيف أن الساعة المعدنية

وسطَ إطارها تراقبه.

.

ورأى ظله يتمددُ مرهقاً

فوقَ الأريكةِ الحريريةِ البيضاء.

.

ثم أن الصبي ، بتقعرهِ ، ورياضية ذهنِه

حطم المرآة بواسطة فأس.

.

عندما تحطمت .. تدفق نهرٌ من الظل

ليغرقَ حجرته الوهمية.

*

ترجمة / عدي الحربش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى