فيديريكو غارثيا لوركا – غزالة الجذر المر

هناك جذر مر،

وعالم من ألف سطح.

إلا أن أصغر يد،

لا تستطيع أن تحطم باب الماء.

إلى أين تذهبين؟ إلى أين؟ إلى أين؟

هناك سماء ذات آلاف النوافذ

ـ عراك نحل داكن ـ

وهناك جذر مر.

مر.

إنه يخرج بأخمص القدمين،

أعماق الوجه،

ويجرح أيضاً جذع الليل البارد،

المقطوع للتو.

يا حب ، يا عدوي،

كيف يعض جذرك المر.

*

ترجمة: ناديا ظافر شعبان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى