فيسوافا شيمبورسكا – بجانب النبيذ

عندما لا ينظر الي أبحث عن انعكاسي على الحائط وأرى فقط مسمارا انتزعت عنه صورة

*

نظر إلي, أضفى عليّ جمالا,

فأخذته وكأنه لي.

بسعادة, ابتلعت نجمة.

سمحت لنفسي أن أتخيلني

على مثال انعكاسي في عينيه

أرقص, أرقص

وسط رفرفة جناحين فجائيين.

الطاولة طاولة, النبيذ نبيذ

في كأس هي كأس

تقف على الطاولة.

وأنا مُتخيَّلة,

مُتخيَّلة بشكل لا يصدق

مُتخيَّلة حتى الدم.

أحدّثه عما يشاء: عن النمل

الذي يموت عشقا

تحت كوكبة نجوم البالون

أقسم أن الوردة البيضاء,

المبللة بالنبيذ, تغني

أضحك, أحني رأسي

بحذر, وكأنني أختبر اكتشافا

أرقص, أرقص

في جلد مذهول,

في محيط اختلقه لي

حواء من الضلع, فينوس من الزبد

مينيرفا من رأس زوس

كنّ أكثر واقعية مني.

عندما لا ينظر إليّ,

أبحث عن انعكاسي

على الحائط. وأرى فقط

مسماراً, انتزعت عنه صورة

*

ترجمها عن البولونية: فهد حسين العبود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى