فيسوافا شيمبورسكا – نيغاتيف

“نيغاتيف”‏

في السماء الرمادية‏

الغيمة أكثر رماديةً أيضاً‏

بحافة شمس سوداء.‏

إلى اليسار، أي إلى اليمين‏

غصن كرز أبيض بأزهار سوداء.‏

على وجهكَ الداكن ظلالٌ فاتحة.‏

جلستَ إلى الطاولة‏

وضعتَ عليها يديك الرصاصيتين‏

تعطي انطباع الشبح،‏

الذي يحاول استحضار الأحياء.‏

(لأنني لا زلت أحسب منهم،‏

عليّ أن أظهر له وأنقر:‏

تصبح على خير، أي نهاركَ سعيد،‏

وداعاً، أي مرحبا‏

وأن لا أبخل عليه بالأسئلة على اللاجواب،‏

إن كانت تخص الحياة،‏

أي العاصفة التي تسبق الصمت)‏

*

ت.فهد حسين العبود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى