فيليب لاركن – فحم في المدفأة

انكش الفحم في المدفاة ودع اللهب ينطلق

ليطرد ظلمه الظلال

اطل من الحديث بهذه الذريعة او تلك

حتى يسكن الليل

ويدق جرس ناقوس من كل الساعة الثانية

ولكن بعد ان يخطو الضيف خارجاً

الى الشارع حيث تعصف الرياح ويذهب

من ذا الذي يقوى على ان يجابه

عذاب الوحدة الذي يحل فوراً

او ان يشاهد النمو الخزين عبر الذهن

لذلك النبات الخصيب

الفراغ الاخرس

*

ترجمة: ابتسام عبد الله

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى