منشورات إبداعية

‏سكينة حبيب الله‏ – آسفة لأني لست من زجاج

آسفةٌ لأني لستُ من زجاجٍ،
لأن الأحجار التي رجمتموني بها،
لم تهشمْ شيئًا..
بل سقطت إلى جانبِ ظلي خائرةَ القوى.

أنا آسفة،
لأن المنزلَ الذي أسكنه الآن،
بنيته من حجارتكم.
لكن تأكدوا
أنه
وللأبد..
سيظلُّ مفتوحًا لأجلكم.

سكينة حبيب الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى