منشورات إبداعية

ماريو بينديتي – عوارض

ما زلت أملك كل أسناني تقريباً

وكل شعري

ولم يدب فيه الشيب

ويمكنني أن أمارس وأعزف عن الجنس

وأصعد السلم كل درجتين معاً

وأعدو خلف الحافلة أربعين متراً

أي أنني لا يجب أن أشعر بالشيخوخة

ولكن المشكلة الخطيرة هي أنني

لم أكن لأكترث بتلك الحيثيات سابقاً

*

ترجمة: عصام الخشن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى