مُقتطفات من شِعر بنجامين زيفانيا

يوم التقيت الليدي داي

كنت منشرحاً. كلا هذه كذبة.

كان بطني يؤلمني

ومن يقدر أن يطرد ريحه

أمام أهل البلاط؟

*

نقاتلهم البوليس يقاتلوننا

المخبرون ينامون معنا

ثم يطعنوننا في الظهر

هذا النظام عنصري, كما تعلمون

هذا النظام مثل

قرش لا يصرف

*

كونوا طيبين مع ديك الحبش هذا الميلاد

لأن ديك الحبش يريد أن يمرح وحسب

الحبش همشري, والحبش مهضوم

ولكل ديك فيهم أم تحبه.

كونوا طيبين مع أحبائكم هذا الميلاد

لا تأكلوها, اتركوها تعيش

كي تبقى وفية لكم, لا منبطحة في صحونكم

قولوا يو! أيها الديك الحبش نحن معك.

*

كنت أعتقد أن الممرضات نساء

كنت أظن البوليس رجالاً

كنت أفكر أن الشعراء مضجرون

إلى أن أصبحت واحداً منهم

*

نعرف من هم القتلة

رأيناهم يتهادون أمام عيوننا

بكل فخر كأن كل واحد منهم موسوليني زمانه

رأيناهم يتهادون

بلا ذرة عطف وبكل وقاحة

يعرضون عضلاتهم

مثل ملائكة الموت

يحميهم القانون

*

أنا النموذج المفروض أن أخيفكم

أسود وغريب

طويل ولي جدائل

جاهل يأكل الأعشاب

ألهج بألسنة كثيرة

أُنشد في الليل

أظهر في أي مكان

أنام مع الأسود

وحين يفاجئني القمر

أنوح.

*

ترجمة: جاد الحاج

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى