ياسر الزيات – ليس لديّ ما أقوله

 

 

ليس لدي ما أقوله يا حبيبتي:
القطار ينتظر،
والمودعون ضجرون.
لو وضعت يدك على كتفي قد تنتهي الحرب.
لو قبلتني قد يكبر أطفالنا الموتى.
لو بكيت قد تبتسم الطائرات البائسة، وتنجو.
لكنك تقفين بثبات.
وأنا عاجز عن الكلام،
ليس لأن لساني مفقود في الزحام،
ليس فقط لأن قدمي عاجزتان عن الرقص،
وليس لأن قلبي أحرقته الشمس.
ولا لأن عينيك محفورتان بالدم،
ولكن لأن العالم قاس وحزين.
حدثيني، في اللحظات الأخيرة، عن الحب:
لو كانت له يدان، أو قدمان، أو قلب، أو سكين طازجة.
حدثيني عن صرخاتنا المتبادلة، عن الامنا، عن ضياعنا، عن ضحكاتنا المسنونة كالحراب.
ومدي يديك،
على المقعد، هناك، تركت خاتمي الفضي، تركت شجرتي، وتركت السم الذي صنعته بيدي.
ولو لمست شيئا سيصبح نافورة، من النار أو من الدم، من الدموع أو من خيوط الشمس.
مدي يديك إلى الخوف، إلى الرعشة، إلى الحب أو إلى الموت.
مدي يديك إلى الفراغ،
فالقطار ينتظر،
وليس لدي ما أقوله.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.