ابق إن جئت لتبقى- غي غوفيت

إذا جئتَ لتبقى، تقولين لي، لا تقل شيئًايكفي المطر و الريح على القرميد،يكفي الصمت الذي يتراكم على الأثاثكغبار منذ قرون

هنري ميشو: المستنقع

أعطه رجلاً وبعضَ الوقتِ فيجعلَ منه جثة،ثم يرميه على ضفافهينفخه بالهواء ثم يرميهوهو يبقىوضعت المقاعد حوله لنتمكن من الجلوسكان المتعبون

هوغو كلاوس – أكتبكِ

امرأتي، مذبح قرابيني الكافر الذي أداعبه عزفاً بأصابع من نور غابتي الصغيرة التي أبيت فيها شتائي آيتي، مريضة الأعصاب، المدنسة،

جيرمان دروغنبرودت – فجر

الصمت يندحر لمرة أخري مثلما يذعن الليل وئيدا لسطوة الفجر بينما سليلو العتمة ليسوا أكثر من بقايا حلم أو موت

جيرمان دروغنبرودت – موت

الروح الدفينة طيٌ التراب علي مقربة من الجسد ذلك الزئبق الهجين للذكري، المستودع في ذمة الليل. ينبلج الصبح، صمت مخروم

جيرمان دروغنبرودت – حيلة

زمن بتمامه ينطوي حين الروح تأخذ بزمام انهوائها صوب العمق السحيق للكينونة مبتغاها أن تستريح أن تتنصل من قدر استدامتها