شعر عربي معاصر

الأوهام – إيمان السباعي

الأوهام : كائناتٌ عذبة

تطرق الأبواب في موعدٍ مناسب

بالضبط ..في الموعد الذي يسبق إقدامنا على الإنتحار للمرة الثانية

تقنعنا بحبة منوم واحدة بدلا من عشرين حبة

وعندما نستيقظ ,تنتظرنا على النافذة بيدها وردة حمراء

تشعل  وجناتنا من جديد بلون الحياة

للأوهام موسيقا سحرية تجعلنا نتعلم خطوات الرقصة

وإن تعثرنا تمسك بنا بقوة ورقة متناغمتين كي لا نسقط

فترتطم رؤوسنا بحافة الحقيقة

 ليس للأوهام عائلة..ليس للأوهام بيت

توسوس للأشجار”يمكنك الطيران”

تختبيء داخل مرآة الأرملة العجوز

فتلون أسودها بقرنفلي مثير يحلم بعناقٍ عاصف.

 الأوهام تحب أن تقلد صوت المطر,وصوت فيروز

وصوت الذين نحبهم ولا يحبوننا.

 الأوهام قاتلٌ محترف طيب القلب

يشتري لضحاياه الهدايا

ويحقق لهم عشر أمنيات كاملة

قبل أن يرسلهم إلى الموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى