حرية التعبير – لوسي بروك برويدو – ترجمة: موزة عبد الله العبدولي

36d56441 liamrector حرية التعبير - لوسي بروك برويدو - ترجمة: موزة عبد الله العبدولي
 ليام ريكتور (Liam Rector): شاعرأمريكي انتحر عام 2007م بطلقة مسدس. 

إذا ارتعشَ صوتي، أخبِرهُم أنَّ الكبرياءَ هو نهجي في مَحبَّتِكَ.

هيكلُ قَفَصِكَ الصَّدريِّ، الذي كان محموماً في أوانِ الحياة، مفتوحٌ الآن،
ويكشفُ عن عشرةِ آلافِ قِطعةٍ موسيقيَّةٍ في جوفهِ.

غُلِّفَتْ يداكَ بإحكام، ويُظهرُ الفحصُ أنَّهُما سليمتان.

إنَّهُ الشتاءُ إذاً، الجسدُ باردٌ عندَ لمسهِ، مُتماسِكٌ،
وقد أُبقيَ في دُرجهِ القابعِ في العالمِ القديمِ المُروِّع.

ما أبهى هذه الأسنان. أستوارى في اللامكان؟

ها هو فَمُكَ محشوٌّ بالشَّاشِ واللُّغويَّات.
وفَتحاً لأكثرِ الأجزاءِ زُرقةً،
قَلبُكَ الكارثيُّ –

تَكتسحهُ آثارُ حوافرَ لمهورٍ جامحة تعلمتِ الوقوفَ لأوَّلِ مرَّةٍ،
إذ تَعطَّلَ عَدوُها الوحشيِّ المُستَتِب، بعد صَعقةِ الحُريَّة.

عيناكَ العَسليتان وجفناكَ الشَاحِبان، يكتسحهما النزيف.

كانت رئتُكَ الصُغرى مُحتقنَةً بدخانٍ أزرق.
بينما الأخرى مملوءة بكُتلةٍ من الحنانِ الكَثيف.

إنَّني أحبُّكَ أكثَر، أعلَمُ أنَّ
صوتَك يُرفرفُ كسِربٍ خلَّابٍ من الصقور، التي تأبى النزول.

كانت ستؤنسُكَ هذه اللحظة، في هذا الثلج، في هذه الساعة.
فزيارتُكَ هُنا الليلة لم تَكُن مُفاجِئة على الإطلاق.

العُمَّال الليليونَ، وجميع المُهاجرين، تواروا هُنا لتبادُلِ الحديثِ والتَحرِّي عن عَمل.

a49d8f77 lucie brock broido حرية التعبير - لوسي بروك برويدو - ترجمة: موزة عبد الله العبدولي
لوسي بروك-برويدو – Lucie Brock-Broido شاعرة أمريكية (1956 – 2018)
Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.