أجود مجبل

عنّا… وعن بغداد – أجود مجبل

كتبْنا عنِ الغيمِ الذي لمْ يَعُدْ لنا صديقاً وعشبُ الأبجديّةِ يابسُ وعن مدُنٍ غنّتْ لمجدِ طغاتِها وللصيفِ أضغانٌ بها ودسائسُ عنِ الليلِ يَنسى ساكنيهِ بلا

آخرُ الورّاقين العظام – أجود مجبل

مرثاة نعيم الشطري الصيفُ صديقُكَ القديم يُبَذِّرُ مُدَّخراتِه مِن السابلة وأنتَ تلمعُ في ظهيرةِ الكُتُب كفارسٍ قوقازيٍّ نبيل تقفُ على حجرٍ نادرِ الحدوث وتهتفُ :

نصائحُ متأخرةٌ لابنِ زُريق – أجود مجبل

لكَ وردةٌ تَهمي وموتٌ فاتنُوخُطاكَ في طُرُقِ الغيابِ مآذنُ كَمْ مِن عصافيرٍ بلا مأوى هُناكانت على شجرٍ لَديكَ تُراهِنُ غصناً فغصناًظلَّ ينمو حُلْمُهاحتى أطاحَ بها

عنّا… وعن بغداد – أجود مجبل

كتبْنا عنِ الغيمِ الذي لمْ يَعُدْ لنا صديقاً وعشبُ الأبجديّةِ يابسُ وعن مدُنٍ غنّتْ لمجدِ طغاتِها وللصيفِ أضغانٌ بها ودسائسُ