صوفيا دي ميللو

صوفيا دي ميللو – مرجان

السيَّارَاتُ تَمُرُّ تَمُرُّ السيَّارَاتُ، التِي تَرُجُّ المَنْزِلَ، المَنْزِلُ حَيْثُ أُوجَدُ وَحِيدَةً. الأشْيَاءُ كُنَّا قَدْ عِشْنَاهَا مُنْذُ وَقْتٍ طَوِيلٍ ؛ هُنَاكَ فِي الهَوَاءِ فَضَاءَاتٌ مُتَوَفَّاةٌ الشَّكْلُ

صوفيا دي ميللو – ديونيسوس

بَيْنَ الأشْجَارِ الدَّاكِنَةِ وَالخَرْسَاءِ تَحْتَرِقُ سَمَاءٌ مُحْمَرَّةٌ، وَإذْ يُولَدُ مِنَ اللَّوْنِ السِّرِّي لِلْمَسَاءِ يَعْبُرُ دْيُونِيسُوسْ فَوْقَ غُبَارِ الطُّرُقَاتِ. بَذَخُ فَوَاكِهِ سِبْتَمْبَرْ يَسْتَقِرُّ فِي وَجْهِكَ وَفِي

صوفيا دي ميللو – عرفتك ثانية

I تَعَرَّفْتُكَ عَلَي الفَوْرِ وَأنَا مُحَطَّمَةٌ دُونَ أنْ أقْوَي عَلَي النَّظَرِ إلَيْكَ لأَنَّكَ كُنْتَ قَلْبَ حَيَاتِي بِالذَّاتِ وَقَدِ انْتَظَرْتُكَ الانْتِظَارَاتِ كُلَّهَا II عَرَفْتُكَ، عِشْتُكَ عَبْرَ

صوفيا دي ميللو – المَدِينَة

أيتُهَا المَدِينَةُ، الإشَاعَةُ، الذَّهَابُ الإيَّابُ الدَّؤُوبُ لِلشَّوَارِعِ، أيَّتُهَا الحَيَاةُ القَذِرَةُ، العِدَائيةُ، المُبَدَّدَةُ بِلاَ جَدْوَي، لِتَعْرِفِي أنَّ هُنَاكَ بَحْراً وَشَوَاطِئَ عَارِيةً، جِبَالاً بِلاَ اسْمٍ وَسُهُولاً أكْثَرَ

صوفيا دي ميللو – مرجان

السيَّارَاتُ تَمُرُّ تَمُرُّ السيَّارَاتُ، التِي تَرُجُّ المَنْزِلَ، المَنْزِلُ حَيْثُ أُوجَدُ وَحِيدَةً. الأشْيَاءُ كُنَّا قَدْ عِشْنَاهَا مُنْذُ وَقْتٍ طَوِيلٍ ؛ هُنَاكَ

صوفيا دي ميللو – ديونيسوس

بَيْنَ الأشْجَارِ الدَّاكِنَةِ وَالخَرْسَاءِ تَحْتَرِقُ سَمَاءٌ مُحْمَرَّةٌ، وَإذْ يُولَدُ مِنَ اللَّوْنِ السِّرِّي لِلْمَسَاءِ يَعْبُرُ دْيُونِيسُوسْ فَوْقَ غُبَارِ الطُّرُقَاتِ. بَذَخُ فَوَاكِهِ

صوفيا دي ميللو – عرفتك ثانية

I تَعَرَّفْتُكَ عَلَي الفَوْرِ وَأنَا مُحَطَّمَةٌ دُونَ أنْ أقْوَي عَلَي النَّظَرِ إلَيْكَ لأَنَّكَ كُنْتَ قَلْبَ حَيَاتِي بِالذَّاتِ وَقَدِ انْتَظَرْتُكَ الانْتِظَارَاتِ

صوفيا دي ميللو – المَدِينَة

أيتُهَا المَدِينَةُ، الإشَاعَةُ، الذَّهَابُ الإيَّابُ الدَّؤُوبُ لِلشَّوَارِعِ، أيَّتُهَا الحَيَاةُ القَذِرَةُ، العِدَائيةُ، المُبَدَّدَةُ بِلاَ جَدْوَي، لِتَعْرِفِي أنَّ هُنَاكَ بَحْراً وَشَوَاطِئَ عَارِيةً،