قصي اللبدي

إصابة – قصيّ اللبدي

بينما كان يحصي إصاباتهِ، وجدتْ صوتها الكلماتُ: ستدفعني رغبتي في الغناء الى الطيران بعيداً بعيداً. ولن أتذكرَ شيئاً، إلى أن ينبهني حدثٌ عابرٌ: نظرةٌ، أو

ثمار البحر – قصي اللبدي

ارتدت قميصا أبيض فضفاضا، تتوزعه تفاحات خضراء عشوائيا: واحدة عند الكتف، واثنتان متجاورتان على الخاصرة، وثلاث متناثرة حول الصدر، وتفاحة وحيدة غير مكتملة، على كم

هدنة – قصيّ اللبدي

أريد تفكيك الرموز. الكتابة صغيرة جدًا على ورقة الدواء. وثمة أنواع لا أعرفها من البهار على رفوف النملية. أمس، دهنت جسدي بزيت الشعر، وشربت شايًا

صرخات خضراء – قصيّ اللبدي

في الثمانينات، كنا جميعا بشعين ببناطيل الشارلستون  الضيقة على الفخذ، العريضة أسفل الركبة..   بالقمصان المشجرة أكثر من الحدائق. بالأحذية البالة، ومزيج الروائح. حاراتنا، شعب من

إصابة – قصيّ اللبدي

بينما كان يحصي إصاباتهِ، وجدتْ صوتها الكلماتُ: ستدفعني رغبتي في الغناء الى الطيران بعيداً بعيداً. ولن أتذكرَ شيئاً، إلى أن

ثمار البحر – قصي اللبدي

ارتدت قميصا أبيض فضفاضا، تتوزعه تفاحات خضراء عشوائيا: واحدة عند الكتف، واثنتان متجاورتان على الخاصرة، وثلاث متناثرة حول الصدر، وتفاحة

هدنة – قصيّ اللبدي

أريد تفكيك الرموز. الكتابة صغيرة جدًا على ورقة الدواء. وثمة أنواع لا أعرفها من البهار على رفوف النملية. أمس، دهنت

صرخات خضراء – قصيّ اللبدي

في الثمانينات، كنا جميعا بشعين ببناطيل الشارلستون  الضيقة على الفخذ، العريضة أسفل الركبة..   بالقمصان المشجرة أكثر من الحدائق. بالأحذية البالة،