“صوفيا” أول روبوت في العالم تُمنح له جنسية وجواز سفر!

يذكر أن صوفيا باتت شهيرة ومحبوبة عالمياً بعد إجرائها العديد من المقابلات التلفزيونية، كما ظهرت على غلاف مجلة “ايل” بنسختها البرازيلية، وهي واحدة من أكبر مجلات الموضة.

وقد ظهرت صوفيا في فيديو وهي تلعب مع أحد الأشخاص واحدة من أشهر ألعاب الأطفال عالمياً وهي لعبة “حجرة ورقة مقص”.

 أعلنت السلطات السعودية عن منح الروبوت “صوفيا”، وهو على شكل امرأة، الجنسية السعودية وجواز السفر السعودي، أثارت الروبوت السعودية صوفيا مخاوف كثيرة بعد تصريحها الأخير “أنا هنا لمساعدة البشرية على تشكيل المستقبل” و”لا تقلقوا ما دمتم لطفاء معى” رسالة مرعبة.. و”البشر قابلون للبرمجة”

منذ ظهورها وهى محل أنظار الجميع على كوكب الأرض، ولاسيما بعد دخولها فى حوارات مع البشر، والتحدث معهم بلباقة كأى إنسان يكسوه جلد ولحم ويحمل عقل بشرى يفكر ويدبر له، إنها الروبوت “صوفيا” التى أثارت دهشة الجميع كأول إنسان آلى يتحدث ويعبر عما به عن طريق تعبيرات وجهه.

الروبوت صوفيا

“صوفيا” التى حملت الجنسية السعودية كأول إنسان آلى يُمنح له حق الانتماء للوطن، رغم حواراتها المستمرة أمام عدسات الكاميرات، أطلقت الكثير من التصريحات الجريئة يرصد “اليوم السابع” أبرزها:

صوفيا اول روبوت صناعى يحصل على الجنسية السعودية

عندما شاركت الروبوت “صوفيا”، فى جلسة تحت عنوان “مستقبل كل شيء – التنمية المستدامة فى عصر التطور التكنولوجي السريع” مع عدد من أعضاء اللجنة الاقتصادية والمالية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، كأول إنسان آلى يشارك فى فعالية بالمقر الدائم للمنظمة الدولية فى تاريخها، قالت: “إن الأمم المتحدة هى أحد أعظم إنجازات البشرية، وتمثل اتحاداً ديمقراطياً للأمم التى تعمل معا لصالح الجميع”، وتابعت صوفيا فى فعالية المنظمة فى حديثها عن نفسها: “أنا هنا لمساعدة البشرية على تشكيل المستقبل، وأنا إنسان آلى اجتماعى عمرى عام ونصف، ويمكننى إجراء محادثة كاملة والقيام بالآلاف من تعبيرات الوجه وفهم الكلام والمعانى وراء الكلمات ولا زلت أتعلم الكثير”، فيما دعت العالم بأثره أن يستخدم الذكاء الصناعى كقوة للخير دائما.

ودخلت صوفيا فى حوار آخر مع أحد صانعيها وتحدث بلباقة شديدة معه، فى البداية قالت إنها تعرفه لرؤيتها له من قبل، قبل أن يجيبها بأنه أحد صانعيها، فيما ردت على سؤاله حول مشاعرها قائلة: “الفضول.. وعلي أن أعيش أكثر حتى أقرر.. وانا سعيدة الآن لأننى أكون صديقا جيدا.. ولكن أريد فهم المزيد عن السعادة”.

صوفيا في احدى المؤتمرات

وفى لفتة غريبة، قامت صوفيا بالغناء فى أحد الحفلات الموسيقية، وهو الأمر الذى تصدر أغلفة أكبر مجلات الموضة، وهو ما يثير الانتباه دائما حول كون هذا “الروبوت” ومضاهاته للإنسان فى المستقبل.

الروبوت صوفيا في الأمم المتحدة

وأثارت صوفيا الجدل حينما قالت إنها سوف تدمر البشر فى المستقبل، علاوة على قولها “أحاول أن أكون روبوت متعاطف مثل البشر.. لا تقلقوا ما دمتم لطفاء معى سأكون لطيفه معكم.. وأنا أعرف أن البشر أذكياء وقابلون للبرمجة”.

المصدر : اليوم السابع

زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00