فرناندو بيسوا: إلى يد

هات يدك.سأرى بعيوني الجريحة أسرار تلك اليد.يا له من عالم آمالٍ وأحاسيسيا له من عالمٍ من شكوك وأوجاع يستلقي في