وفاء عبد الغفور – نافذة مكسورة

-1- رَجُلٌ واحدٌ يساوي وردةماذا أفعلُ برَجُلٍ أثمنُ مِنَ الجَنّة؟ ! -2-على المقعدِ تجلِسُ المنفضة ،السجائرُ أكفانٌ فارغةالفتاةُ التي تنتحبُ

تشارلز بوكوفسكي – آمِنْ

يَجْعَلُنِي حَزِينًا الْبَيْتُ الْمُجَاوِر.يَصْحُو الرَّجُلُ وزوجته باكراً ويَذْهَبَانِ إِلَى الْعَمَل.يَصِلَانِ الْبَيْتَ عِنْدَ الْمَسَاءِ الْبَاكِر.لَدَيْهِمَا وَلَدٌ صَغِيرٌ وبِنْتٌ.مَعَ التَّاسِعَة مساءً تُطْفَأُ

أليخاندرا بيثارنيك – ترانيم صغيرة

مَا مِنْ أَحَدٍ يَعْرِفُنِي، أُحَادِثُ اللَّيلَ مَا مِنْ أَحَدٍ يَعْرِفُنِي، أُحَادِثُ جسدي مَا مِنْ أَحَدٍ يَعْرِفُنِي، أُحَادِثُ الْمَطَرَ مَا مِنْ