آرثر رامبو – إحساس

في زرقة أمسيات الصيف ؛

وعبر الدروب الوعرة،

سأمضي مستسلماً لحفيف السنابل..

أطأ العشب الندي:

وحالماً سأشعر بالرطوبة في أقدامي

سأترك الريح تغمر رأسي العاري،

لن أتحدث ولن أفكِّر:

إنما سيرتقي الحب المطلق في روحي

وأرحل ـ في الطبيعة ـ بعيداً مثل بوهيمي

سعيد وكأنني مع امرأة ..

*

ترجمة : نضال نجار

الفقراء في الكنيسة – آرثر رامبو

حُشروا بين مقاعد من خشب السنديانفي زوايا الكنيسة الدافئة بأنفاسهميشخصون بعيونهم إلى المذبح الذي يقطر ذهبًابينما المنشدون بأفواههم الشعرية، يصرخون

صلاة للمساء – آرثر رامبو

أمضيتُ حياتي كلها جالسًا كالملاك بين يدي الحلاقممسكًا بكوب من الجعة عميق الخروموقد أحنيت بطني وعنقيوالغليون بين أسناني كأني وسط

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.