أحمد سالم: شوكة أخرى تنبت في الظل

لا أحدَ يشعرُ بهذا الذي
يجلسُ في الغرفة المجاورةِ ويقفز عامًا في متاهته الطويلة
لا أحد يشعر به
حين تتكسّر في ذراعيه العناقات ولا تُمدُّ له يد
حينَ يسمعُ ولا يعرف الأغنية
أو حين يحفظها جيدًا ولا يغنيها
الجميعُ يخطو بعيدًا
غير عابئين بالرجل الذي يكبرُ بانتباه شديد للمرايا
وحنين مستمرٍ لما فات.

هكذا أكبرُ في لحظاتي الصغيرة لوحدي.

***

وحدها أمي
تذهبُ لتاريخ ميلادي
أنا الذي ولدت أول مرة
في خيالاتها،
وكلما غفت انتهزت الفرصة وكبرت.
وحدها
إذا وضعتْ على جبيني يدَها
لمستْ ذاكرتُها القديمةُ صوتي
ونادتها أسمائي التي اقترحتْهَا.
وحدَها
تعثرُ عليَّ عندما لا يتذكرني أحد
وتنتبه للكلمات التي تراجعتُ عن قولها.
وحدها أمي
تعودُ من عمري.

***

لا أمسَ لي
أتذكر ُما أتذكرُه؛
لأنني أحمله معي،
الصورُ في أرقي،
والأسماءُ في صمتي حين يفصلُ بين كلمتين،
أنا بالأمسِ ظلالُ كلماتي وتنهداتي التي لا تصل أيَّ مكان.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

للشاعر السعودي أحمد سالم. صدر له: الغرق باستخدام امرأة 2017 عن دار تشكيل يمكنكم الاستماع للنسخة الصوتية من هذا الإصدار عبر: الغرق باستخدام امرأة – كتاب صوتي

زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00