أميليا روسيللي – كانت إقامتي في الجحيم

كانت إقامتي في الجحيم ذات طبيعة سماوية

لكنّ بلاط العناية الإلهية كان يصرخ أسماء مرتجعة

وازدادت تجارب الماضي شراهةً

القمر أيضا تحرّر من حنينه

وصارت ورود الحديقة تذبل ببطء تحت شمسٍ ناعمة

وحين كنتُ ألامس الحديقة كانت نعومتها تخترقني حتى العظم

وحين كنتُ ارتجل أغنية كانت الشمس تقع

لم تكن إذا طبيعة الأشياء السماوية ما يحرّك روحي

بل الحنين.

*

الترجمة: جمانة حدّاد

أميليا روسيللي – ابتسامتك

أجهلُ إذا كنتُ سأموت جوعاً أم لا، إذا كنتُ سأموت خوفاً وعيناي مفتوحتان كمعجزة… أجهلُ إذا كان الصيف الأخضر مختلفاً

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.