الاستيقاظ – كارل ماركس – ترجمة: صلاح فائق

-1-
حين تنفتحُ عيناك المشرقتان
مبتهجةً ومرتعشة،
مثل وترٍ موسيقي شارد
تلك الكآبة،
ذلك النوم الخفيف،
المربوطانِ بالقيثارة،
في الأعلى خلال حجاب الليل المقدس،
ثم من الومضة العليا
تدخلُ بحب
نجومٌ أبدية.
-2-
مرتعشاً تغرقُ
بصدرٍ لاهث،
ترى العوالم الأبدية
فوقك، تحتك،
لا يمكن الوصول إليها، بلا نهاية،
طافية في قطاراتٍ راقصة
من أبديةٍ قلقة
تسقطُ أنت مثل ذرةٍ
خلال الكون.
-3-
يقظتكَ
هي نهوضٌ بلا نهاية
نهوضكَ
هو سقوطٌ بلا نهاية.
-4-
حينَ تنطلقُ الشعلة المتموجة لروحك
في أعماقها،
من داخل صدرك
هناك تبرزُ
أنغامٌ سحرية
مرفوعة بواسطة أرواح.
محمولةً بغرورٍ جميل،
سر الروح
ينطلقُ من الأرواح
كشيطانٍ جهنمي.
-5-
هبوطك
هو ارتفاعٌ لانهائي
ارتفاعك اللا نهائي
هو بشفاه مرتجفة –
الاحمرار الأثيري
توهج،
أبديةُ
قبلة حبٍ لجبهة الإله.
***

مختارات للشاعر صلاح فائق.

سعيدٌ لأني لم أتعلمْ بلاغة موتى وجدتُ التجوال في السواحلِ أجمل هناكَ، ذات مرة، في احدها صادفتُ فلاحاً، خرجَ من

كتابة – 5 – صلاح فائق

أخرجُ من متاهةٍ إلى أخرى أجدني في إحداها في بيت خافت الاضواء يناقش فيه ديكارت شاعرنا المعري في أمور فكرية

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.