أحمد شاملو – الشعر هو الحياة

موضوع الشعر لدى الشاعر القديم

لم يكن عن الحياة

وفي فضاء مخيلته القاحلة

لم يكن يتحدث إلا عن الشراب والمحبوب

كان يعيش ليل نهار في الخيال

مقيداً بشراك ضفائر الحبيبة المضحكة

في حين أنّ آخرين

يُعوِلون في أرضِ الله ثملين!

موضوع الشعر

اليوم

موضوع آخر…

الشعر اليوم، سلاح الشعب

لأن الشعراء

فروعٌ في غابة الشعب

وليسوا ياسمين حديقة فلان أو سنابلها.

شاعر اليوم ليس غريباً

عن آلام الشعب المشتركة:

فهو يضحك بشفاه الناس.

آلامُ الناسِ وآمالُهم

ملتحمةٌ بعظامه.

الشاعرُ

اليومَ

يجب أن يرتديَ ثوباً جميلاً

وأن ينتعل حذاءً نظيفاً لماعاً،

حينئذ في أكثر نقاط المدينة ازدحاماً

يستوحي موضوع قصيدته ووزنها وقافيتها

كلاً على حدة بدقة هي ميزته وحده

من بين عابري الشارع.

الوزن والألفاظ والقوافي

دائماً أنا

أبحث عنها في الشوارع

عناصر أشعاري كلها من أفراد الشعب،

من (التي هي )

إلى و و

أنا أبحث عنها بين الناس

هذا الطريق

هو الذي يهب الشعرَ الحياةَ والروحَ

.بشكل أفضل

*

ترجمة عباس دلال

أحمد شاملو – المصير

صرت ظلَّ غيمة، وخيّمتُ فوق السهول على الطريق حطابٌ يحمل على ظهره حمل الحطب عابرٌ صامتٌ، كساه الغبارُ، قال في

أحمد شاملو – مطر

آنذاك, رأيْتُ سيّدةَ حبي المغرورةَ تفكّرُ ـ على عتبةِِ مغطاةِِ بالنيلوفر ـ بسماءِِ ماطرةِِ آنذاك رأيتُ سيدةَ حبي المغرورةَ على

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.