برتولت بريشت – حرق الكتب

يوم امر النظام

بحرق الكتب علنا‘

وارغمت الثيران‘كل الثيران

على جر العربات-محملة بالكتب- الى المحارق

تفحص واحد من افضل الكتاب المطاردين*

قائمة الكتب المحروقة

فهاله ان يكتشف انهم ..

نسوا كتبه

فاستشاط غضبا

فهرع الى مكتبه

وخط الى الحاكمين سطرا على عجل:

“احرقوني! احرقوني!

لاتسيؤا الي!

ألم اقل الحقيقة فيما كتبت؟

لم تعاملونني ككذاب؟

آمركم ان تحرقوني!

_________

*القصيدة تعتمد حدثا وقع فعلا لكاتب ديمقراطي نمساوي سقط اسمه سهوا من قائمة الممنوعين زمن الفاشية الهتلرية.

*

ترجمة : د. ممتاز كريدي

برتولت بريشت – نشيد الأنهار

المسيسيبي العجوز يجيش يجرف مواشينا وحتى الأرض. ويذهب للجحيم بحثالة الملاكين التي تستعديه علينا سنةًًًً بعد سنة. ونحن الذين اختفت

برتولت بريشت – خوف النظام

ماكتبه برتولت بريخت عن الفاشية الهتلرية ينسحب على كل النظم الشمولية القمعية بالرغم من الاختلاف في المسميات فالرعب والارهاب هما

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.