بعد الحرب – فالديمار فيبير

بعد الحرب

جميع التلاميذ في صفنا

كانوا يتامى –

بلا أب،

عداي انا

اذ كان لي اب،

ولهذا السبب

ضربني الجميع مرّة

ضربا شديدا مبرحا،

ولحد الآن

لم أنس

طعم الدم في فمي،

ولم أنس

من الذي ضربني،

ولم أنس

كيف ضربني،

لكني أعرف الآن –

أنهم

أكثر مني

يتألمون،

عندما هم

يتذكرون…

…………………….

ولد فالديمار فيبير عام 1944 في سيبيريا بالاتحاد السوفيتي، وهو من اصول المانية، وانتقل الى موسكو حيث تخرّج في قسم اللغة الالمانية بجامعة اللغات الاجنبية، وأخذ يترجم الشعر الالماني الى الروسية، ثم بدأ بالعمل تدريسّيا لمادة ترجمة الشعر في معهد غوركي للادب، ثم انتقل للعيش في المانيا واستعاد جنسيته هناك، وهو الان يحمل الجنسيتين الروسية والالمانية، ويعيش بين المانيا وروسيا .

أصدر فيبير العديد من المجاميع الشعرية المؤلفة و المترجمة وباللغتين الروسية والالمانية، و ينشر نتاجاته المتنوعة (شعرا ونثرا (في المجلات الروسية الادبية الشهيرة، وقد تم ترجمة بعض نتاجاته الى الفرنسية والانكليزية والبلغارية وغيرها من اللغات .

القصيدة هنا، وهي منشورة عام 2017، بلا عنوان في الاصل، والعنوان من وضعنا، وهو مستمد من الشطر الاول للقصيدة كما هو واضح، والحرب التي يقصدها الشاعر في قصيدته هنا هي الحرب العالمية الثانية، والتي يسميها الروس – الحرب الوطنية العظمى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى