بوزور صوبير – رسائل

1

فتحتُ رسائلكِ

أطلقتُها في الهواء

آملاً أن تغدو سحاب ربيع

آملاً أن تنتحب رسائل الذكريات

فوق التلال

أن تنتحب حزناً على الينابيع و الأنهار

آملاً أن تنتحب الرسائل علينا

2

الليلة الماضية أسررتُ

للريح العاتية قصة عنك

إحياءً لذكراك أنشدتُ من

الذاكرة قصيدة إلى الجداول

آملاً أن يحملها الماء بعيداً

و تتلوها إلى الجداول

آملاً أن تحملها الريح إلى البعيد

و تغنّيها للسهول

3

الليلة الماضية و تحت المطر

جبتُ من درب إلى درب داخل أفكاري

و من خصلة إلى خصلة من شعركِ

توغلتُ في أفكاري , مضفّراً جدائلكِ

القبلات التي لم تُزرَع على شفتيكِ

سرت بها طوال الدرب

على طول الحافة , حافة الجدول

سرتُ بها , وزرعتُها على الأرض

آملاً نثرها ورائي

طوال الدرب

على الحافة , حافة الجدول

هناك قد تنمو مثل الأقحوان

تنمو القبلات مثل النعناع البري

4

الليلة الماضية أمطرتْ و أمطرتْ

لم يتسع النهر لكل المطر

الليلة الماضية كانت وحدتي

أكبر من قدرتي على إحتمالها بمفردي

5

الليلة الماضية مطر نيسان

غسل آثار الأقدام من على الأرض

و غداً الجرح الذي في فؤادي أسوأ

لأن المطر غسل آثار أقدامكِ

الليلة الماضية تجولتُ دون جدوى في الشوارع

و كالصياد الذي ضلّ الأثر بحثتُ

6

الليلة الماضية أبتلَّ العالم كله بالماء

انتعشت الأرض

لكن أنا فقط , و أسمكِ على شفتيَّ

وحدي أحترقتُ مثل

الأرض المتلظية تحت الماء

*

ترجمة فوزي محيدلي

يمكنك الاستماع لأكثر من خمسة ساعات من التحولات الشعرية والإنسانية. يمكن استخدام كود antolgy50 لخصم 50%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى