بيتر توريني – الطفولة مملكة مرعبة

الأيدي

التي تلمسك

تضربك.

الفم الذي يسليك،

يصرخ بك.

الذراع الذي يحملك،

يسحقك.

الآذان التي تتصنت إليك،

تفهم كل شيء خطأ.

الغطاء

الذي يدفؤك

يعود إلى أخيك الأكبر.

الحائط

الذي بالألوان ترسم عليه،

يعاد صبغه مرة كل سنة.

الجملة

التي قلتها في آخر الأمر،

تكون سخيفة.

وإذا ما أردت الذهاب بخطوطك ورسومك إلى مكان آخر،

بعد ذلك،

يعني هذا ليس من شأن الغرباء.

إلى أين أذهب

إذا كانوا أقرب المقربين إلي

هكذا غرباء…؟

لن أذهب إلى أي مكان أبدا.

*

ترجمة: قاسم طلاع

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق