بيدرو شيموسي – إطناب على قصيـدة نـزار قباني

1-

أَيَسْتَطِيـعُ أَحَـدٌ أَنْ يَقَـولَ ِلـي

مَـنِ الْغَالِـب وَمَـنِ الْمَغْلُـوب؟

أَنَـا فَقَـط أَعْـرِفُ أَنَّ الزَّمَـنَ غَيَّرَنِـي.

أَكْثَـر مِـنْ مِاَئـةِ سَنَـة سَرَقُـوا مِنَّـا الْوَطَـن،

أَخَـذُوهُ إِلَـى الْجَحِيـم،

سَلَّحُونَـا لِلْمَـوْت،

لَوَّثُـوا أَيَادِيَنـا بِدَمِّـه.

خَسِرْنَـا الْحَـرْب.

آهٍ، وَطَنِـي الْحَزِيـن.

2-

تَغَلْغَـلَ الْمَـوْتُ كَفِيـرُوسٍ فِِـي آَفَاَتَِِنَـا.

مَـا زِلْنَـا دَاخِـلَ الْمَغَـارَة

دُونَ أَنْ نُطَهِّـرَ الـرُّوح.

نُجَـدِّدُ الأَلْبِسَـةَ وَالتَّرْسَانَـات،

وَتَسْتَنْقِـعُ الأَفْكَـار.

لاَ نَقْـرَأ.

الْغَوْغَائِيُـونَ يُنَوِّمُونَنَـا

بَيْنَمَـا يَسْتَغِلُّونَنَـا.

لاَ نُفَكِّـر.

نَتْـرُكُ رَبَّ الْعَمَـل

يُفَكِّـرُ مِـنْ أَجْلِنَـا.

لاَ أَحَـدَ يَعْرِفُنَـا، نَحْـنُ الْبُولُيِفِيُّـون.

إِنَّنَـا الطَّاعُـون والنِّسْيَـان.

يَزُورُنَـا الْمَـوْتُ مَـعَ دُولاَرَاتِـه

وَمُسَدَّسَاتِـه.

3-

الْغَالِـبُ وَالْمَغْلُـوبُ غُبَـارٌ فَقَـط،

نِفَايـةُ الْقُمَامَـة.

كََـمْ نَحْـنُ؟ مَـنْ نَحْـنُ؟

أَنَكُـونُ صُدْفَـةً أُمَّـة؟

قِصْدِيرُنَـا كُلُّـه،

بِتْرُولُنَـا كُلُّـه،

أَطْفَالُنَـا،

الْجَمِيـعُ مَرْهُـون

وَالْمُهَِرِّجُـونَ يَعُـودُون والأَوْغَـادُ،

وَالذِيـنَ أَغْرَقُـوا الْوَطَـن

يَعُـودُونَ لإِنْقَـاذِه، يَقُولُـون

بِمَوْهِبَتِـهِ الْمُشِينَـة،

بِعَسَاكِـرِهِ،وَبَازُوكَاتِـه،

وَلَكِـنْ مَـا زالَ لَنَـا

ذََاكِـرَةُ الذِيـنَ لاَ نَنْسَاهُـم،

الذِيـنَ نَغُـضُّ الطَّـرفَ خَجَـلاًً مِنْهُـم،

وَنَكْتُـبُ أَشْعَـارًا

لأَِنَّنَـا لاَ قُـوَّةَ لَنَـا

فَـوْقَ الأَرْض.

4-

أَيُّهَـا الطَّاغِيَّـة،

تَعْـِرف جَيِّـدًا

أَنَّ هَـذِهِ الأَشْيَـاءَ تَرَكْتَهَـا لَنَـا

بَيْنَمَـا كُنْتُـمْ تُفَلْسِفُـون

دَخَلْـتُ قُصُورَكُـم لأُِطْلُـبَ الْعَدَالَـة

لَكِـنْ فَقَـط اسْتَحَقْـتُ السُّخْرِيَّـة

وَإِلْقَائِـي فِـي الشَّـارِعِ مِثْـلَ كَلْـب.

مِـنْ أَجْلِكُـمِ أَصْبَحَـتْ دِمَـاءُ الْفُقَـرَاءِ

مَهْـدُورَة.

حَوَّلْتُـمُ الْوَطَـنَ إِلَـى عَاهِـرَة

بَيْـنَ أَحْضَـانِ الْغَرِيـب،

جَرَحْتُـمُ الْوَطَـنَ

بِحِـرَابِ بَنَادِقِكُـم،

وَأَهْنُتـمُ الْوَطَـنَ فِـي الْمَنَاجِـم

فِـي الْغَابَـاتِ

وَفِـي الأَوْدِيَّـة.

-5

أَنَـا،

جَنْـبَ الْبَحْـر،

آمُـل.

*

ترجمة : عبد السلام مصباح

**

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.