تشارلز بوكوفسكي – دفقة – ترجمة ضي رحمي

الوهم ببساطة هو
أن تقرأ
هذه القصيدة
الحقيقة إنها
أكثر من مجرد
قصيدة.

إنها سكين متسول.
وزهرة تيوليب،
وجندي في مسيرة تعبر مدريد
إنها أنتَ على فراش موتك.
إنها الشاعر الصيني القديم “لي بو”
يضحك في قبره.

اللعنة، إنها ليست قصيدة
بل حصان نائم
فراشة ترفرف داخل رأسك
ساحة الشيطان
أنت لا تقرؤها
بل هي التي تقرؤك
ألا تشعر بذلك؟
إنها مثل أفعى الكوبرا، نسر جائع يحوم في الغرفة

هذه ليست قصيدة، القصائد مملة،
وتدفعك للنوم.
أما هذه الكلمات فتأخذك إلى جنون جديد

لقد كنت محظوظًا، ودُفعت نحو تخوم الضوء الباهر.

الفيل يشاطرك الحلم
الآن
ينثني مُنحنى الفضاء
وتضحك

الآن يمكنك أن تموت
الآن يمكنك أن تموت كما ينبغي
للبشر أن يموتوا :
عظماء
منتصرين
يسمعون الموسيقى
يكونون الموسيقى
يقهقهون،
يقهقهون،
يقهقهون.

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.