شعر عربي معاصر

تقرير عن انتحار صانع السروج – فخري رطروط

Yasser Hammoud تقرير عن انتحار صانع السروج - فخري رطروط
Yasser Hammoud

– أمضي عمره يصنع سروجا وألجمة

– في حياته لم يملك ثمن حمار

– كان يرفض أن يبيع سروجه

– كانت تأسره قطعان الغيوم المندفعة

– في ساعة الصفر امتطى كوكبة غيوم وطار من الشرفة.

(كتيبة شياطين تحلم) مناجوا – 2007

– تصفعه الأمطار، تلعب به الريح،

ترنحه الشوارع، يصلبه القمر، تمتصه العيون الجميلة

دع حلمك ينمو تحت الشمس بعيدا عن الغرف المغلقة

الشرفات برسم الكسر.

– مساء، تعلق كتيبة شياطين من أذنابها علي حبل رغباتك

صباحا، تحلم بالمغفرة.

– تحلم بسنابك حصان تدوسك

نم أكثر كي تشاهد الحصان كاملا.

– قرد يحلم أنه يطبخ رأس( داروين) علي نار هادئة.

– نملة تحلم لو كانت نسرا لم يعرف عتمة الثقوب

نسر يحلم لو كان نملة لم تعرف كم هو الأفق بارد وكئيب.

– في حديقته الجوراسية نملة تحلم أنها ديناصور.

– بيده عصفور، نام فحلم بسكين

بيده سكين، نام فحلم بعصفور

يده فارغة، نام فحلم بعصفور وسكين

ريش مخدته ملطخ بالدم.

– إنه القلق، والأمكنة تخونك، موتك لم يكتمل بعد، الباب نصف مغلق،

تسلل خلف حلمك العاري.

– خلفي تحرق الدرجات، أصعد وأصعد، تطقطق مفاصل السماء، في يدي مطرقة ذهبية، ومن شفتي تنساب قصيدة متوحشة.

– المطرقة مجهولة

المسمار يغوص في الجدار، ويحلم لوكان مسمارا مهترئا في لوح مركب.

– البحر يحلم بشمس عظيمة تبخره مرة واحدة للأبد.

– شمس صدئة مربوطة بسلاسل ذهبية

في آخر كل سلسلة حالم أحمق

الشمس تشد للأعلي، الحالم الأحمق يشد للأسفل

لا السلسلة تنقطع، لا الشمس تهبط، لا الحالم الأحمق يعلو.

– البحر لن يذكر النهر

النهر سيظل يحلم بالبحر.

– القمر،

سأهديه في العيد كرة لأطفال الحارات المنسية

– يخرج الأموات ليلا من قبورهم إلي أطراف المقبرة

ينظرون إلي القمر المكتمل

يحلمون بإذابة فضته لصنع آنية يبولون فيها.

– انا الأعلي حلما كأني قميص على الحبل ترقصه الريح.

– لا تمت الآن، ثمة زهور فذة قيد التفتح، ثمة مطر يغسل خطايا العالم

سيتراقص الضوء في عتمتك لا تمت الآن.

– لا تهدم جدارا واحدا

حدق طويلا في السماء

هذه الأقفال يجب أن تكسر

أطلق النار، سيطير من عينيك سرب طيور.

– الحلم يكبر وخريفك يقترب.

– يا لرداءة الاحلام.

في آخر حلم، رأي مهرجا يطارده بفأس

وحدك من رأي الدمع المخبأ في عيني المهرج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى