أقع

وأقع

في بئرٍ

داخلي،

متجاوزاً طبقةً

وراء طبقة

مدناً مدمّرة

حيث ليس ثمة سوى حارسٍ

نائم،

متجاوزاً بيوتَ

ما قبل اللغة

والمغارةَ التي تحمل بصمة

اليد الأولى: يدك.

أقع. اقع.

لستُ

بلا قاع

ولكن حتى القاع

يقع. والوقوع

يقع. ولن يكون

لأحدٍ

سوى الموت

الكلمة

الأخيرة.

*

(عن لغة وسيطة: الفرنسية)

ترجمة: جمانة حداد

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.