ثلاث قصائد للشاعرة آمنة أبو صفط

لمرة واحدة
ادخل حياتي
هكذا
ككل الذين دخلوها قبلك ولم يخرجوا
ولن يخرجوا للأبد
لمرة واحدة فقط
قبّلني لأن صوتي أبكاك
وانا أغني
أغنية لا تحبها!
قصتي الغريبة معك
مع قلقي الدائم من عيوب مربكة
لا تجمعنا
كالنسيان
وتصديق الأكاذيب؛
التي أفتعلها لأكون سعيدة
بينما
أربي لك بين أضلعي عناقًا طويلًا
حيث الجو في الخارج يبعث على الحب،
والنعاس
وأنا مستيقظة منذ ساعتين
ويغلبني الظن بأنني لم أنم
منذ الأزل.

*

كنت واقفة مكاني
وكان الجميع يذهبون
عندما التفتوا وراءهم
وظنوا أنني أبتعد.

*

يفعل الكون كل شيء
لئلا يجعلنا نعتاد
يفنى الوقود
والأحافير تفنى
وتظل الرياح
التي كانت تقلقنا
والجو الهادئ الذي كان فيما مضى
مبعثًا للطمأنينة والزهو
لم يعد كذلك مطلقًا.

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق