جين كينيون – الآن إلى أين؟

يستيقظُ حين أستيقظُ،

يسيرُ حين أسيرُ،

يعودُ أدراجه حين أعودُ

سابقاً خُطاي إلى الباب.

.

يفسدُ عليّ طعامي

ويسلبني نومي،

ويقلّدني مستهزئاً بقولي:

“أين هو إلهكِ الآن؟”

.

وهكذا، فإني مثل أرملة،

أستلقي بُعَيْد العشاء.

إنْ أستلقِ أو أجلس

فالأمر سيَّان.

.

الأيام والليالي تدفعني قُدُماً.

للغرباء، لا بدّ أني أبدو حيّة.

الربيع يأتي، الصيف؛

جوّ صاحٍ معتدل، حرٌّ، مطر…

*

ترجمة: آمال نوّار

من مجموعة “مُغاير”

جين كينيون – الشمسُ والقمرُ

إلى دونالد كلارك مخدّرة وناعسة لكنْ لستُ غافية سمعتُ إبنةَ المريضة العمياء التي تشاركني الغرفة بينما تساعدها في تناول طعامها:

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.