حسين بن حمزة – طقس

أحبُّ أن أقرأ قصائدي لشخصين أو ثلاثة لا أكثر
أن يُحنوا رؤوسهم قليلاً
لكي يتلذذوا بنبرتها المنخفضة
ويلتقطوا الاستعارات المدفونة فيها
أن يبدو المشهد وكأننا نتبادل نخب صداقة حميمة
وأنني بدلاً من قراءة القصائد أُقطّرُ كلماتِها في آذانهم
كأنهم يتلقّون مخدّراً مضاداً للأرق فينعسون ويميلون أكثر عليّ
فأبدو كمن يربّت على أكتافهم
ويمسّد على رؤوسهم
وأنني في الحقيقة
لا أقرأ شعراً
بل أحرك شفتيّ فقط
مردداً تعويذة صامتة
تكفي لكي أميلَ أنا أيضاً إليهم
وأغرقَ
مغمضَ العينين
في بحيرة نومهم.

المتعة والبطء – سمير جريس

    الترجمة اختيار. لذلك فالسؤال الأول هو: كيف أختار، وماذا أختار؟ ‎الإجابة في حالتي تحكمها رؤية بسيطة. ليس هدفي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.