خوان خيلمان – السارق

في الليلة الهادئة المعتمة

منفلتا من كل حضور، حضور بشري أو حيواني

مجتنبا الضجيج، سارقا بخفة

نار الكلام و كلام النار

له، للجميع، للحب الذي لن يعرفه بتاتا

والرماد البارد يعاقب يديه.

*

ترجمة: يعقوب المحرقي

من ” الغامض المتفتح “

زر الذهاب إلى الأعلى
0:00
0:00