داليا رافيكوفيتش – STONES

Stones …يعني حجارة.

لماذا قلت stones ?

لماذا رميت stones ؟

لِمَ أيها الطفل أنت هنا واقف ؟

لِمَ ترمي على الجنود stones؟

كيف تبدو غير خائف؟

لِم لا تقلق لغدك… ولا تخشى القادم من أيامك ؟

لماذا قلت stones ؟؟

لماذا stones هي كلّ ما في بالك؟؟

بل ويديك؟؟

ومن أين تأتيك كل هذي الخفة في قدميك؟؟

.

ما الذي تعنيه أصلا ب stones ؟

للتو قلنا stones

طفلٌ في السابعة ،

العاشرة

التاسعة

الثانية عشر..

كلّهم يُلقون stones …..

.

في جبهةٍ يصطفّون

إذ من بين الأزقّة يطلّون.

بأيدٍ ممتلئة..

وأجسادٍ مرحةٍ منطلقة.

لا يشغل أذهانهم شيءٌ سوى ال stones !!

وتكون فرحتهم عظيمة !

ربما بالهرب أيضا يفوزون..

و كجراداتٍ بين ثغورٍ خفيّةٍ يفرّون..

ويكون يومهم “الله أكبر”

يوما من ال stones !

.

وما بين توقيفٍ أو اعتقال

ربما أيضا ضربةٌ من هراوةٍ تأتيهم

و بجرحٍ في الرأس يصابون

ربما تُكسَّر أياديهم

كل الاحتمالات لديهم واردة.

, stones, stones , stones

أطفال أطفال أطفال أطفال

.

عودوا إلى البيت يا أطفال

كيف ستحيون هكذا دون بعضٍ من سكون؟؟

*

ترجمة: أنوار سرحان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق