راينر ماريا ريلكه – دموعهنّ الصبيّة

حين المجدلات الشقراوات

يمضين في ألق بلاد الغروبِ:

إنهنّ كلّهنّ ملكات

ويفكّرن ويبدأن

تتويجهنّ الخاصّ.

.

لأنّ النّور الذي يعشن فيه،

هو منح رحمة كبير-

ويأتي من الباطنِ،

والقشّ، الذي يخصلنه،

شرب من دموعهنّ الصبيّة-

وصار ذهبا وثقيلا.

*

ترجمة / عبد الرحمن عفيف

من مجموعة ريلكه المبكّرة- احتفالا بنفسي- المنشورة سنة 1900

العنوان من وضع المترجم.

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق