عصام أبو زيد – أعتقدُ أنني أحبُّكَ كثيراً بعد العاشرةِ صباحاً

from winter in aizu 1967 عصام أبو زيد - أعتقدُ أنني أحبُّكَ كثيراً بعد العاشرةِ صباحاً
From Winter in Aizu

أعتقدُ أنني أحبُّكَ كثيرًا بعد العاشرةِ صباحًا
أكونُ قد انتهيتُ من مطاردةِ الماعزِ
وأدخلتُ كبيرَهم إلى الحظيرة
وحلبتُ البقرةَ البيضاءَ وأطعمتُ الصقرَ المريض
ولكن… لا يأخذنّك الخيالُ بعيدًا
فتظنني أعيشُ وسط مزرعة
أنا يا عزيزي أعيشُ في غرفةٍ من أسمنت
في مدينةٍ يتوسطها جبلٌ شاهقٌ وجميل
المدينةُ كلّها بشوارعها تدور حول الجبل
ولهذا أنا مُصابةٌ دائمًا بالدوار
وعندي حساسيةٌ لعينة
الرئتان والبشرةُ والعيونُ كلُّها تعاني
والمصيبةُ أنّهم يراقبون كلّ شيء؛
يراقبوننا بالأقمار الصناعية
ولهذا – كم أحبُّ هذهِ الكلمة: ولهذا –
أتخيّلُ مزرعةً في جنوبِ بلادي
وأقفُ تحتَ شجرةِ التينِ وأكتبُ لك:
يا عزيزي البعيد… أنا فقدتُ شهيتي
ولا أضحكُ إلا معك… أرجوك
لا تغازلني مُجددًا
أرجوك…
أنا لاجئةٌ في هذهِ البلاد
ولا أحدَ في محطةِ الأقمارِ الصناعيةِ
يراقبُني، ولكنّهم قد يفكرون يومًا في ذلك
وأخافُ أن يكتشفوا أنني زوجة الصقر المريض
وتسللتُ إلى هنا… بحثًا عن دواءٍ
لحبيبي.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.