فروغ فرخزاد – هديــة

أنا أتكلم عن نهاية الليل‏

أتكلم عن نهاية الظلام‏

وعن نهاية الليل أتكلم.‏

إذا ما جئت إلى بيتي‏

أيها العطوف‏

فهات مصباحاً ونافذة‏

لأرى ازدحام الزقاق السعيد.‏

_________

. وضعت القصيدة بعد وفاة الشاعرة على شاهدها قبرها.‏

*

ترجمة: ناطق عزيز – أحمد عبد الحسين

مخـتارات من كتاب: (عمدني بنبيذ الأمواج)

الناشر: (اتحاد الكتاب العرب)2000

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق