كلود إستيبان – أمام البحر

أنظر، أنظر جيدا

في حال إن.

في حال لم تبحر الباخرة

نحو دروب أخرى، مرافئ

أخرى

بلا كراكي بلا بكرة

البحر، هنا، يقاوم

الشمس، كل ما هو

صلب، بسيط

من يتكلم

يجد هنا جوابا

ووقارا

من يتكلم هنا

يعرف كيف يصارع الظل

وأحلام باخرة غير موجودة.

أنظر، أنظر جيدا

جنوب يدوم، يتشبث

في مداره.

وأنت، بلا نظرة

تنظر الى البعيد

(27 ديسمبر 1986)

*

ترجمة: اسكندر حبش

كلود إستيبان – طيران ليلي

رحلوا كلهم. الجنرالات الأربعة أعرف ذلك الآخرون أيضا الذين من دون رتب الذين، لا يعرفون ان كانت ستشرق الشمس غدا.

كلود إستيبان – ممرّات

لنترك الباب مفتوحا خلال الليل كلا، من فضلكم. لا ان كانت الريح تتخثر الى حجارة ناعمة الى هواء لا يتنشق،

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.