كلود إستيبان – صباح

النهار الذي لم يكن

يستمر في العودة

يهبط الى الشارع

ويتسكع

بين السترات الجديدة والقناني

لاحسا الواجهات

مذهبا التماثيل

النهار الذي لم يكن

لا يدافع عن نفسه. ليس

بحاجة لأن يرى. يعرف

كل شيء.

من سيحيا ومن سبق

وحمل

شارة الموت في عروته

النهار الذي لم يكن

لا يعرفني أبدا

ويصطدم بي على الأرصفة

(28 ديسمبر 1986)

*

ترجمة: اسكندر حبش

كلود إستيبان – طيران ليلي

رحلوا كلهم. الجنرالات الأربعة أعرف ذلك الآخرون أيضا الذين من دون رتب الذين، لا يعرفون ان كانت ستشرق الشمس غدا.

كلود إستيبان – ممرّات

لنترك الباب مفتوحا خلال الليل كلا، من فضلكم. لا ان كانت الريح تتخثر الى حجارة ناعمة الى هواء لا يتنشق،

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.