Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

رجل وامرأة على فراش أبيض
إنه الصباح، أفكّر، وعمّا قليل سيصحوان
ثمة زنابق على نضد السرير
في مزهرية تغمرها الشمس
أراه ينقلب نحوها..
كأنه بصمت، سيلفظ اسمها
عميقاً في فمها…
على حافة النافذة
مرة، ثم مرة أخرى
يشدو طائر…
ثم ترتعش المرأة
جسدها يمتلئ بأنفاسه
أفتح عينّي فأجدك تتأمّلني
فوق حجرتنا
تنساب الشمس
تقول: انظري إليّ
وتقرّب وجهك مني
كأنه مرآة
كم أنت هادئ
بينما العجلة المشتعلة
تمرّ بسلاسة فوقنا..

* ترجمة: سامر أبو هواش

لويز غليك – والغزلان

كم هي بديعة، كأنّ أجسادها لا تعترض سبيلها. تنزلق خفيفة في العراء تعبر أشعة الشمس ذات الألواح البرونزية. . ما

لويز غليك – تبارَكَتْ

المشهد يستجمع أشتاته الآن أيضاً. التلال تزداد عتمة. والثيران تغفو في أطواقها الزرقاء، الآن إذْ الحقول حُصدت والحِزَم مرصوفة مكدّسة

لويز غليك – أغنية بينيلوب

أيتها الروح الصغيرة، الصغيرة المتجرّدة أبداً افعلي الآن ما أرجوك أن تفعليه، تسلّقي أغصان شجرة الصنوبر الشبيهة بالرفوف، انتظري في

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.