ماهر نصر – زهرة

34863357 1976483949348522 5507477417389719552 n ماهر نصر - زهرة

زهرة

الزهرة التي تراها ،

لم تحمل حصوات طريق يمشي عليه قلبي،

كظل هارب يمشي ،

يعوي من جوع عينيه،

يبكي عند جفاف نهر في صدره٠

لم يزرعها جندي الألغام

حتى تنفجر كبالون٠

وكقابلة قطعت بالسكين الحبل السري لأيامي،

ألقته لكلاب بائسة٠

لم تعبأ بالعصافير التي سكنت قميص نومها الأسود٠

وبريح خاطت النسمات في شعرها٠

وبفلاح عابر ،

ببلطته يقطع ساقيه،

حين يرى وجهه كزهرة نرجس بين الإبطين ٠

أو بغناء قُمريٍ عجوزٍ

_ يبتهل لنجمة نعست على صدرها –

كعازف كمان قُطعت كفاه،

يشد الأوتار بظلال أصابعه،

وينام قليلا بين النغمات،

وكزهرة الأقحوان يبعث موتانا٠

أحلامي جثثٌ عارية وممزقة ،

الوجه فم ٌمقطوعٌ حتى الأذنين،

الكفان معلقان بسحابة عطشي،

جثثٌ تغسلها أزهار الداليا ،

بدم ٍمنقوعٍ في صبوتها ٠

أمي لا تعرف غير ( الزهرة) ،

تغسل أثواب المفقودين ،

تمنحني بياضاً مغشوشاً

كي أدهن ظلالاً هاربة مني ،

وأبيّض أزهاراً لم تنبت

ماهر نصر – لم تكن حاملا

حَمْلٌ الليلُ الذي يَتمشّى في غابة صدرك، لم يكن ذئباً يهاجم الشاة التي تُدرُّ الحنين ُ . ولم يَدْخُل تحت

ماهر نصر – مائة جلدة

مائة جلدة رأسُه معلُقٌ بين شجرتين ، شجرةِ الأمس ِ ، وشجرةِ الأمسِ القادم . شجرةٌ خَلْفه شدّته من قميصٍ

ماهر نصر – فراشة

فراشة أمي لم تكن إلا فراشة . تحت إبْطِها ، حملتْ كل أسماء ِ إخوتي، وبهدوءٍ تنتفُ إسمي كشعرةٍ في

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.