محمد الغريب – عودا يتجدد

213af5ae1883ba8cb2d7960fe4b1fe12 1 محمد الغريب - عودا يتجدد
ويكوينا الظلام في سكوتك
مثل طائر لا يجد عشه مرحا
أتمم بكائي بين يديك
وآثم الدهر يحل في ظلالك
أرسل لي بشرة بحضورك
ووردة زهرا تطعم شوقا
لما رحلت كان أثم عنوانه مغيب
وكانت الوجوه فرحه بفراقك وكان قلبي ذابلا مفترقا
مشيت الناس علي وجوهنا
وكان الضيق يدفعنا لفراقا لا يغتفر
رضيت بحالي وذوقت ظلاما بلا روح
اعيش شجرا بلا زهر وليلا سخيا بالبكا
كان الفاعل لا يغفر له سعيدا يلهو
وانا بين يديه لعبة بلا امل لا اذهب اتجاها
أظل حفيف القلب والروح جرداء
كلما دوقت في غيابك خمرا سكرت لأجلك
وكان السهر ملهم لعويل يتجدد
كانت الصحاب لا تري قلبي ولا حتي نفسي
أصغي لإلما بلا رحمة مثل عصفورا وحيدا في مناجاة
اسير وحيدا بين شوقا ولوعة وظلك
وفي كل صباح أرسل ورودا لك مثل طفل ينتظرا
وعندما ظهر نورك من بعيد
ارتسم لي املا ودفعا بشمسا وقمرا
ارتديت الوجود والهمس لديك يهجو
والليل يفتح ذراعيه نحونا
ليس دليلا له وانما فرحا للعودة
يا ليته عودة جديدا إنما بالعهد يتجددا
و يصغي لنا الكون اهتماما
والكلمات والمعني تسجد اجلالا لتجدد اللقا

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.