وفاء عبد الغفور – نافذة مكسورة

-1-

رَجُلٌ واحدٌ يساوي وردة
ماذا أفعلُ برَجُلٍ أثمنُ مِنَ الجَنّة؟ !

-2-
على المقعدِ تجلِسُ المنفضة ،
السجائرُ أكفانٌ فارغة
الفتاةُ التي تنتحبُ في الانتظار
أكثرُ بؤساً من فنجان قهوةٍ
يبرُد /
على المقعدِ سؤالُ نادِلٍ :
أينَ جثّةُ الفتاةِ التي رأيتُها
تحترقُ كُلّما نظرتْ إلى ساعتِها ؟!

-3-
تخلِطُ البنتُ الفراولة بالسُكّر
حبيبُها فراغُ حبّاتِ الفاكهة إذاً :
كيفَ تُصبِحُ كثيرةً
– لأجلِهِ –
وأحلى مِن قطعِ السُكّر
المُلتصقةِ به ؟

-4-
تُغنّي للعصافيرِ صباحاً
الفتاةُ التي تشبِهُ وجهَ
الشمسِ ،
لم تُدرِك بأنها تنتظرُ
رَجُلاً كرياحِ نيسان ،
يكسرُ النافذةَ
ويختفي !

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.