وفاء عبد الغفور – نافذة مكسورة

-1-

رَجُلٌ واحدٌ يساوي وردة
ماذا أفعلُ برَجُلٍ أثمنُ مِنَ الجَنّة؟ !

-2-
على المقعدِ تجلِسُ المنفضة ،
السجائرُ أكفانٌ فارغة
الفتاةُ التي تنتحبُ في الانتظار
أكثرُ بؤساً من فنجان قهوةٍ
يبرُد /
على المقعدِ سؤالُ نادِلٍ :
أينَ جثّةُ الفتاةِ التي رأيتُها
تحترقُ كُلّما نظرتْ إلى ساعتِها ؟!

-3-
تخلِطُ البنتُ الفراولة بالسُكّر
حبيبُها فراغُ حبّاتِ الفاكهة إذاً :
كيفَ تُصبِحُ كثيرةً
– لأجلِهِ –
وأحلى مِن قطعِ السُكّر
المُلتصقةِ به ؟

-4-
تُغنّي للعصافيرِ صباحاً
الفتاةُ التي تشبِهُ وجهَ
الشمسِ ،
لم تُدرِك بأنها تنتظرُ
رَجُلاً كرياحِ نيسان ،
يكسرُ النافذةَ
ويختفي !

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.