ويليام ستانلي ميروين – هل هذا ما هو أنت

شبحٌ جديد، هذا ما هو أنتَ

واقفٌ على درجٍ من ماء،

مُحجمٌ عن الدهشة.

الأمل والشجن لا يزالان جناحينا

لِمَ لا نقدر أن نطير؟

أية هزيمة لازالت تُبقيكَ بيننا نحن غير

الكاملين.

الدواليب تُداوم على الصلاة،

نحن لا نسمع شيئاً مُغايراً

نضرب بأجنحتنا

لِمَ أنتَ هنا؟

لم أحسب أنّ لدي شيئاً بعد أُعطيه،

الدواليب تردد ورائي

ثمة ريشات في الجليد

نمدد البرد على ركبنا.

اليوم،

الشمس أبعد مما نخال

وعلى الشبابيك، في السكاكين

أنتَ تراقب.

*

ترجمة: أمال نوّار

من مجموعة “القمل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق